رابطة التعليم النظامي الأهلي في الصومال (FPENS) هي رابطة تعليمية أسست في مقديشو عاصمة الصومال عام 1999م، وللرابطة فروع في أنحاء الصومال، ويبلغ حاليا عدد جمعيات أو مؤسسات الأعضاء في الرابطة 98 جمعية أو مؤسسة باعتبارها منظمات لاحكومية مهتمة في تطوير شئون التعليم في الصومال.

والرابطة هي عضو نشط ضمن منظمات المجتمع المدني في الصومال ومعترف محليا بأنها رائدة فيما يتعلق بالشئون التعليمية في البلاد ويعلم الكثير جهود الرابطة في تنسيق العمليات التعليمية مع المنظمات الأخرى المهتمة بتطوير التعليم منذ إنهيار النظام المركزي في الصومال. وتجدر الإشارة إلى أن هذا التنسيق أدى إلى إنتعاش وازدهار نظام التعليم في البلاد حيث أن النجاح الذي تم تحقيقه كان نتيجة لخبرة واسعة تتمتع بها الرابطة.

وبما أن الرابطة منظمة عير حكومية أو سياسية أو حزبية تتعهد بتقديم برامج تعليمية تتماشى مع الحالة الراهنة في البلاد لتلبية الحاجة الملحة للمجتمع إلى التعليم، فالرابطة تفتح أبوابها لكل المشتغلين بالبرامج التعليمية واضعة نصب أعينها تحقيق أهدافها المنوطة بها وفي مقدمتهم الإصلاح التعليمي على مستوى البلاد والتركيز على نوعيته، وذلك من أجل التنافس مع المشاريع التعليمية في المنطقة وفي العالم أجمع.

فالرابطة مسموحة شرعيا/قانونيا بتنفيذ أنشطة تعكس رسالتها وأهدافها ورؤيتها لتطوير التعليم، كما أنها مخولة لتحسين التعليم كيفية، وخلق فرص تعليمية للجميع، وتنمية الكفاءات والقدرات في المجتمع الصومالي من أجل المستوى التعليمي عبر عقد ورش عمل وغيرها. وأيضا نركز على العمل والتعاون مع مع المنظمات المحلية اللاحكومية الأخرى للتغلب على الأمية، حيث تتركز أنشطتنا على المجالات الآتية:

صياغة مقرر مدرسي
إنشاء وإدارة كليات لتدريب المعلمين
تدريب المعلم قبل وأثاء الخدمة
عقد ورش عمل وتدريبات وذلك لتنمية القدرات التعليمية

وبما أن عمليات الرابطة تتسم بالمسئولية والشفافية إكتسبت سمعة طيبة من المحسنين والمشاركين معها في العمل مما أدى إلى أن تظفر بمساعدات معنوية ومادية من المنظمات العالمية والمحلية والمستفيدين من أنشطتها التعليمية، ولكي تنجح في الوصول إلى أهدافها وأغراضها، فإن الرابطة ملتزمة بالشرع أو القوانين المحلية وأسلوب ومبادئ إدارة المنظمات كما تتقيد بصورة قوية بنظام السياسة المحلية المصاغة.

وشكرا لكم